من أنا

صورتي
القاهرة
كاتب صحفي متخصص في الجماعات والحركات الاسلامية في مصر والعالم رقم هاتفي 0020109899843 salaheldeen1979@hotmail.com

Most Popular

الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2008

التناقض بين عاكف وحبيب .. وقفة للتسائل


عاكف يرد على رسالة عادل كمال : هناك أشخاص قريبين جدا للنظام حاولوا التوسط بيننا وبين النظام للحوار ولكنهم ذهبوا ولم يعودوا
حبيب : المبادرة مع النظام مرفوضة فى حد ذاتها والاخوان مستعدون لدفع ثمن الحرية مع بقية القوى الوطنية لأننا لو تراجعنا فلن يرجع النظام لا عنا ولا عن غيرنا

كتب صلاح الدين حسن
فى رده على تصريحات أحمد عادل كمال للدستور والتى قال فيها أنه أرسل رساله اليه يطالبه فيها بعقد هدنة مع النظام قدره بـ 20 سنة خلالها تعود الجماعة الى اصولها الاولى بعد إنشاءها فى 28 وهى الدعوة والتربية قال محمد مهدى عاكف المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين " للدستور" " فكرة الحوار مع النظام أنا طلبتها ألف مرة وهناك أشخاص كثيرون عرضوا عليا الفكرة فأقول لهم معاكوا كارت بلانش ولكنهم يذهبون ثم لا يعودون " فلما سألنا عاكف عن القناة التى من خلالها يتفوض هؤلاء مع النظام الداخلية أم الرئاسة أجاب : " أبعث ناس قريبين جدا مع النظام رئاسة أم غيره فليس هذا عملى .. ناس يعرضون عليا فكرة فأعرضها وأقول لهم معكم كارت بلانش يذهبون ولا يعودون " فسألنا المرشد عن المضمون الذى يوصله هؤلاء الناس الى النظام فقال " يقولوا اللى يقولوه ناس تعرض عليا هل من الممكن أن نرطب الجو بينكم وبين النظام أقول : يا مرحبا أما من هم هؤلاء الناس فأنا لا أريد أن أقول من هم وكلامى مفهوم وإذا كنت عايز لا تفهمه أنت حر وحول سؤال عن ما اذا كان هذا الحوار طرح أم لا على أعضاء مكتب الارشاد أجاب عاكف : ملكش دعوة بمكتب الارشاد أنا مرشد عام وبأقولك كده
من جهته صرح محمد السيد حبيب نائب المرشد العام للجماعة بأن هذه الدعوات قديمة تظهر عندما يكون هناك نوع من التوتر والاحتقان الزائد بين السلطة وبين الجماعة فمنذ عام 95 والى الان كان هناك حوالى 7 محاكمات عسكرية للاخوان واعتقالات لحوالى 25 الف شخص فضلا عن الملاحقة الامنية والمطاردة وماشاكل ذلك والسلطة مغمضة عينيها عن أى اصلاح فهى لا تريده وليس لديها رغبة جادة ولانية صادقه فى الاصلاح وأكمل حبيب : وبين أن يحكم الشعب المصرى بعامة والمعارضة بخاصة بمنهج قمعى وأسلوب ديكتاتورى للأسف هذه السلطة دخلت فى خصومة مع كل شرائح وفئات المجتمع مع الطلاب وأساتذة الجامعات ومع الصحفيين ومؤسسات المجتمع المدنى بالإضافة الى القضاة فهى اذن ليست مع الاخوان على وجه الخصوص إنما هى مشكلة مرتبطة بالسلطة ذاتها وبأسلوبها وممارستها مع الشعب وقمع حراكه السياسى والمجتمعى وأكد حبيب على أن هذه جزئية هامة جدا لابد أن نضعها فى الاعتبار واننا مع القوى السياسية والوطنية ماضون قدما نحو الاصلاح عبر القنوات الدستورية والقانونية بالمنهج السلمى وأضاف : واكب الاستبداد والقمع فساد مستشرى فى كل مؤسسات الدولة والاجهزة الادارية للدولة وهذا تسبب فى الاخفاق فى مشكلات حياتية يعانى منها المواطن المصرى فضلا عن حالة الانسداد والركود الى تعانى منها الحياة السياسية وفى سؤال افتراضى حول مااذا انسحب الاخوان من الحياة السياسية فهل يرفع عنهم الامن ضغطه أجاب حبيب : بالتأكيد لا يرجع عنا الأمن لا عنا ولا عن أى فصيل أو قوة سياسية كبرت أم صغرت هذا أسلوب ومنهج وهناك واجب وطنى وشرعى ودعوى يحضنا على ضرورة اصلاح المجتمع واصلاح المؤسسات والاجهزة الادارية وتطهيرها من الفساد المستشرى فيها ومن أجل ذلك نحن ندخل الانتخابات من الاجل الاصلاح ولماذا ندخل المحليات لكى نطهر الفساد المستشرى فى كافة الاجهزة الادارية للدولة لأن الاجهزة المحلية الشعبية لا تقوم بدورها فى المتابعة والاشراف وهكذا الحال على مستوى التعليم والنقل والمواصلات والصحة والبطالة وأكد حبيب على أن الحرية والتغيير ورفعة شأن مصر واعلاء نهضتها فضلا عن انها ينبغى أن تكون فى المستوى اللائق بها من حيث وجود ديمقراطية مرتكزة على تعددية سياسية وتداول سياسى للسلطة باعتبار الامة مصدر السلطات وأن الشعب هو صاحب الحق الاصلى وهذا كلام كبير يحتاج الى ثمن ولن تحققه بدون تضحية فى مواجهة استبداد وقمع وفساد وعن الفائدة العائدة على الجماعة من كل هذا يقول حبيب : انت كل يوم تكسب أرض جديدة على المدى المتوسط والبعيد وتكسب تعاطف رأى عام وتكسب وعى سياسى لدى الجماهير وهذه مسألة ليست بسيطة وعندما يكون عندك شعب يغلب القيم الايجابية عن القيم السلبية لما يكون عندك شعب على الاستعداد أن يدفع ثمن حريته من وقته وجهده لعندما يكون لديك حركات احتجاج اجتماعى تصل الى الف حركة احتجاج هذا كله ليست عملية بسيطة
وعن ما يقال عن تراجع الجانب التربوى والثقافى والدعوى عن الاخوان يقول حبيب : هناك 3 وظائف رئيسية وظيفة تربوية ودعوية وسياسية ولابد أن يكون هناك تكامل فيما بين هذه الوظائف وتوازن ولا تستطيع أن تترك وظيفة دون أخرى وهذا من منطلق شمولية الاسلام ذاته وفى النهاية يؤكد حبيب على أن المبادرة مع النظام مرفوضة فى حد ذاتها

ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

Services

More Services

© 2014 صلاح الدين حسن. Designed by Bloggertheme9 | Distributed By Gooyaabi Templates
Powered by Blogger.