أرشيف المدونة الإلكترونية

من أنا

صورتي
القاهرة
كاتب صحفي متخصص في الجماعات والحركات الاسلامية في مصر والعالم رقم هاتفي 0020109899843 salaheldeen1979@hotmail.com

Most Popular

الجمعة، 7 مايو، 2010

ابو الفتوح : نعمل على اعادة " اللذين تركوا الجماعة "وقمنا بواجبنا تجاة الجماعات الاسلامية


*حاوره صلاح الدين حسن
- نسعى لاعادة من ترك الجماعة لان هناك بعض افراد سيئى النية داخل الجماعة وخارجها ليس عندهم حرص على ان يكون عند الجماعة هذه النماذج الطيبة
- الاخوان المسلمين مؤسسة لم تعد ملك افرادها بل هى ملك مصر ويجب على كل وطنى شريف ان يحافظ عليها
- الذين يسعون لتنفير الناس من الجماعة سواء كانوا من خارجها او داخلها يخربون اعظم مؤسسة تعتز بها مصر كلها وهى الاخوان المسلمين
- مصطلحات التساقط والفتنة ليست مصطلحات الاخوان بل مصطلحات التنظيمات التنظيمات السرية السوداوية
- مصطلحنا هو كونوا مع الناس كالشجر يرميه الناس بالحجر فيرميهم بالثمر والذى يقوله ولا يطبقه أفاق
- ليس من الاسلام ان فلان عندما يختلف معك تتطلع فيه عفاريت الدنيا وانت لسة امبارح بتقول عليه ملاك لانه اختلف معك غدا ستقول عليه شيطان رجيم
- الفتنة لها مفهوم فى الشرع والذى يحدث اختلاف ولم يحدث ان تعرضت الجماعة لفتنة داخليه .
- لو قال مرشد الاخوان افكار مثل هذا سأقول لا يمثل الاخوان
- لا نخاف من ان يضربنا النظام بالجماعات ونحن لن يضربنا احد بأى عمل اسلامى ولا يوجد نقطة خوف عندنا
- من يعمل للاسلام لتحقيق مآرب شخصية او تنفيذا لتوجيهات اجهزة سوداوية فلن يلتف الناس حوله وسيكشفه الشعب.

( مبيبقاش فى السلطة الا العلماء اللى بينافقوا سيادتك ) هذا الجملة التى قذف بها عبدالمنعم ابو الفتوح رئيس اتحاد جامعة القاهرة فى وجه الرئيس السادات فى عام 1977 بعد انتفاضة الخبز الشهيرة فاربكته وصدمته وهكذا من يومه ابو الفتوح اللى على قلبه على لسانه ولا يخشى فى الله لومة لائم وهذه ليس مجرد طبيعة عند ابو الفتوح ولكنه منهج تفكير واسلوب عمل فأبو الفتوح يعشق العمل العام المفتوح ويحبذ طرح جميع القضايا بمنتهى الوضوح والشفافية ودائما يعلن انه معندوش حاجة يخبيها ولذلك تحرص وسائل الاعلام الى تلقى كل ما يصدر عن ابو الفتوح حتى انه اتهم البعض منها باستغلال تصريحاته وتحريفها ومع ان ابو الفتوح قد فتح لنا قلبه الا انه قد اعرب لنا عن مايحبذ ان ينشر من عدمه لعوامل ترجع الى تقدير التوقيت وعدم التسبب فى الضرر للغير وقد وعدناه ووفينا فلم ننشر الا ما سمح لنا بنشره التزاما منا بآداب المهنة وشرفها ... وهذا نص الحوار ..
-علمنا أنكم تسعون الان الى عودة "المنشقين" عن جماعة الاخوان المسلمين الى حظيرتها وحقل دعوتهامرة أخرى بل وعودة البعض من هؤلاء الى مناصب قيادية داخل الجماعة فما مدى صحة هذه التسريبات ؟
-نحن نسعى وسعينا ومازلنا نسعى لكى يعود هؤلاء الاخوة جميعا الى الدعوة والى الجماعة لأنهم ممن ساهموا فى بناء الجماعة بعد السبعينات وبالتالى فالجماعة تعتز بهم وبتاريخهم وبأشخاصهم وبجهادهم ومازالت تعتز بما يقدمون وبما يخدمون به الاسلام لأنه فى النهاية الهدف هو خدمة الاسلام وخدمة الوطن وهم يقومون بهذاولا يزالون محل تقدير واعزاز عندنا وأننا نفعل ذلك ضد بعض الافراد سيئى النية داخل الجماعة وخارجها واللذين نعلم أن ليس عندهم حرص على أن يكون عند جماعة الاخوان أمثال هذه النماذج الطيبة وبالتالى نحن نتمنى أنهم يعاونونا على هذا لأنهم فى النهاية شركاء فى هذه الدعوة لا أحد أجير فى هذه الدعوة.. كل من فى هذه الدعوة شركاء فيها ..هم اصحابها... الاخوان المسلمون مؤسسة لم تعد ملك لافرادها بل هى ملك مصر وبالتالى يجب على كل وطنى شريف أن يسعى على الحفاظ على مؤسسة الاخوان المسلمين هذه الهيئة الاسلامية المصرية التى يعتز كل مصرى شريف حتى لو اختلف معها يعتز بها على انها هيئة تساعد وتبنى استقرار الوطن وتقدمه ونموه وبالتالى هذا واجب نستشعر ان ربنا سيحاسبنا عليه لولم نفعله لا نفعله مجاملة لاحد ولا ارضاء لاحد نحن نفعله ارضاء لضمائرنا التى تفرض علينا أن يكون مثل هذه النماذج الطيبة المشرفة لمصر معنا هى وغيرها حتى أننا نحرص على النماذج التى لم تنتمى يوما للاخوان المسلمين نحرص ان تكون معنا فإن لم تكن معنا فلتتعاون معنا لمصلحة الوطن وهذا واجب الدين الذى يأمرنا به ونفعله والذى لايفعل هذا فهو خارج عن مبادىء الدين الصحيحة والسليمة وغير ملتزم بأخلاق الاسلام وبآداب الاسلام والذى يسعى لتنفير بعض الناس منا كإخوان مسلمين سواء هذا السعى كان داخلنا وهذا موجود- لكى نكون أمناء -أو خارجنا وهؤلاء يخربون فى أعظم مؤسسة تعتز بها مصر كلها وهى الاخوان المسلمين .

- لكن ما تقوله هذا ليس من أدبيات الاخوان تلك الادبيات التى كثرت فيها مصطلحات من عينة " التساقط على طريق الدعوة " " والفتنة " والتى ترجع الخروج من الدعوة الى"عدم التربية دعويا" ؟
- هذه ليست مصطلحات الاخوان المسلمين هذه مصطلحات التنظيمات السرية .. مصطلحات بعض المنفرين من الاخوان المسلمين لأن هذه الجماعة لا تنظر لأى انسان أختلف معها وتركها بأنه " متساقط " بل تنظر له على أنه أخ مسلم أختلف معها سواء اختلف معنا فكريا سنظل نعتز به ونقدره أو إداريا وهذا حقه ايضا سنظل نعتز به وهذه مصطلحات لم يستخدمها الامام البنا ( رضى الله عنه ) فيمن خرجوا من الاخوان المسلمين مثل جمعية شباب محمد بل طلب منهم أن يكتبوا اسمه فى الجمعية التى أسسها وكان يذهب كل اسبوع ليحاضر عندهم ونحن المصطلح المعروف عندنا نحن الاخوان المسلمين ليس الفتنة أو التساقط هذه مصطلحات التنظيمات السرية السوداوية التى لا يعرفها الاخوان المسلمين لكن المصطلح الذى نعرفه هو مصطلح "كونوا مع الناس كالشجر يرميه الناس بالحجر فيرميهم بالثمر" هذا هو مصطلحنا وأدبياتنا والذى لا يقول هذا ولا يطبقه فهو مرائى وأفاق وهو يكذب على الاخوان المسلمين لأن من يردد هذه العبارة " كونوا مع الناس كالشجر يرميه الناس بالحجر فيرميهم بالثمر" ثم بعد ذلك يكون اول من يثير الزوابع على أخيه الذى اختلف معه هذا هو الداعى الى الفتنة والذى كلما اختلف معه أحد يقول هذه فتنة حتى يستفز الناس على اخيه ويبتزه من أجل تحقيق أهدافه هذا ليس من الاخوان المسلمين هذا ليس من خلقنا ولا من أدبياتنا ... هذا يحدث ولكن الذى يفعل ذلك ليس من الاخوان وهذا ما يزعج الانسان أن الناس تتصيد المصطلحات التى تحدث من أفراد منا .
- ولكن هذا موجود داخل الصف الاخوانى ؟
- أنا أمين وبتكلم بدقة انا بقول التى تصدر منا " مش بقول أنهم مألفنها علينا " الذى قلته انت صحيح ومثل هؤلاء يروجونها على أنها تمثل الاخوان المسلمين .. هذه لا تمثلنا ولا تمثل أخلاقنا ولا سلوكنا حتى لو قام بها أو قالها أكبر انسان فينا لأننا كلنا لا يجادل فرد فينا جميعا كإخوان مسلمين بأننا ملزمين وملتزمين ويجب أن نكون كذلك بخلق الاسلام وليس من خلق الاسلام أن " فلان عندما يختلف معك تتطلع فيه عفاريت الدنيا كلها وانت لسة امبارح بتقول عليه ملاك عشان اختلف معاك غدا سيكون شيطان رجيم " هذا دليل على الافك وهذا حدث من بعض الصحابة بحق السيدة عائشة ( رضى الله عنها ) فلماذا نستغرب أنه يحدث من أحد من أفرادجماعة الاخوان المسلمين نحن بشر وفينا ناس سيئين ومخطئين لكن لما تنظر للكيان ككل ستجده كيان شريف وطيب .
- ولكن هذه الثقافة ظاهرة عند جمهور الاخوان هذا الجمهورالذى ينظر الى من " ترك " بأنه مفتون " " وربنا يحسن خواتيمنا " ؟
- لا .. ليس عند جمهور الاخوان عند الافراد ممكن لأن هذا ينافى مبادئنا .. وممكن تآخذنا وتنتقدنا بمبادئنا وليس بتصرفات افرادنا يمكن للافراد أن يخطأوا لأننا بشر ومن أشرف منا أخطأ فكل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون .. ولكن الذى يجب أن تهتم به هو أن تجد ظاهرة عامة فى جماعة الاخوان المسلمين بأننا تحاملنا على شخص بكلياتها لأنه اختلف معها فى الرأى أو فى الفكر .. لن تجد هذا.. ولكن ممكن تجد فرد فى اى مستوى من مستوياتها كبير أو صغير يفعل هذا فهذا وارد ولكننا لسنا معه لان هذا لا يوافق اخلاق الاسلام التى يدعى أنه يدعو اليها .
- المدهش أن تتحدث عن "الفتنة " بينما ينأى قيادات الاخوان عن الحديث عنها " لعن الله من أيقظها " ؟
- لا يوجد فتنة والحمد لله الفتنة لها مفهوم فى الشرع والذى يحدث هذا اختلاف والاختلاف ليس فتنة وكلمة الفتنة أسىء أستخدامها على مدار التاريخ الاسلامى لهذيمة المختلف واستخدم سلطان الامة وسلطان السلطة وسلطان الجماعة لكسر من اختلف معه تحت زعم الفتنة ..هذا نصب وليس كل من اختلف معه أقول هذه فتنة ..لا .. لايوجد فتنة الحمدلله ..ولم يتعرض جماعة الاخوان المسلمين منذ أن قامت والى الان الى فتنة داخلية ... تعرضت لفتن كثيرة من السلطة عليها ليس معنى ذلك أنها غير قابلة للفتنة .. لا .. لكننا نرصد وبالتالى ما حدث من شباب محمد ايام الامام البنا كان اختلاف مجموعة من الشباب مع اسلوب ادارة البنا للجماعة وهذا ليس عيبا فى شىء ثم مجموعة الشباب المكفراتية عام 65 هؤلاء لم يدخلو الجماعة اصلا هؤلاء دخلوا الاخوان وهم يحملون فكر التكفير والجماعة وقفت ضدهم وقالت لهم نحن ضد التكفير وما حدث من اخواننا فى الوسط كان اختلافا اداريا .. واستخدام مصطلح الفتنة فى غير محله يستخدم لارهاب الاخرين وارهاب المختلفين معهم ولاثارة المشاكل حولهم وانهم سيحرقون الدنيا ...
- ولكن هناك قيادات داخل الجماعة توصف بأنها" صقور" وتعد نفسها " من حراسها المخلصين " وتتبنى هذه المفاهيم ولا تتبنى مفاهيم مثل التى تحدثت عنها وهذه النوعية قد تعيق رجوع "التاركين"؟
- هذه الافكار لا تمثل الاخوان حتى لوقلت لى ان مرشد الاخوان قال افكار مثل هذه سأقول لك لا يمثل الاخوان لأن الاخوان فكرا ومنهجا وأما أن ندعوا للاسلام بصدق أوأما نكون نصابين وكدابين وهذا لا يمكن الاخوان أن يقبلوه أنا أتحدث عن عضو فى جماعة تدعوا للاسلام يجب أن يتمسك بأطراف الاسلام وليس فقط بأركانه أناعندما أرى أحد الافراد العادية "يتخانق" على أى مسألة أقول وماله لكن عندما أجد احد من قيادات اخوانية ويتصرف التصرفات هذه سأقول له انك خطأ وسأقول له "انك مش اللى تعمل كده" أو تترك هذه الراية وتقف هناك مثلك مثل غيرك من البشر اما ان تقول لى انك اخوان وترتكب موقف صبيانى وتنشب خناقة مع أحد وتبهته وتكذب عليه بكلام لم يحدث فأنت اكبر فتنة فى جماعة الاخوان المسلمين الاسلام هدف شريف ووسيلة شريفة ولا يجوز أن أحقق هدف شريف بوسيلة منحطة وأنا لا انكر ان بعض هذه الاشياء قد تحدث .
- بعد مراجعات الجماعة الاسلامية تجرى الان مراجعات لجماعة الجهاد اين انتم منها ؟ ولماذا تعتبون على غيركم فى عدم وقوفه معكم فى محنتكم بينما انتم لا تقفون مع أحد فى محنته ؟هل تخافون من أن يضربكم النظام بهذه الجماعات ؟
- الدعوة للإسلام خير وربنا سبحانه وتعالى يقول فى باب الخير "وفى ذلك فليتنافس المتنافسون " من أجل هذا فتعدد الهيئات التى تتدعوا للاسلام وتحافظ علي قيمه وتربى الناس عليه هذا خير للاسلام ..انا اكون سعيدا لما تكون فى مصر 100 هيئة يدعون للاسلام ويتنافسون الخير ويكمل بعضهم بعضا ويتعاونون على البر والتقوى كما يقول القرآن وهذا فرق دعاة الاسلام أن لهم قيم يحموها غير الاحزاب ان لا اتمنى ان من يدعوا للاسلام غيرى يزول بل اتمنى له النجاح والتقدم واتمنى بأنه يكون أقوى منى لأن فى ذلك خدمه للاسلام لاننى اتنافس فى الخير ومنافسة الخير غير منافسة الشر ففى منافسة الشر أتمنى زوالك وعدم وجودك اما الخير ففى ذلك فليتنافس المتنافسون ولو وجدك تقوم الليل 3 ساعات سأكون سعيد طالما أنا أقوم نصف ساعة لكن ان أقوم بقلب الدنيا عليك وأشوشر عليك لمجرد أنك تصلى أكثر منى فهذا غريب ..فليراجع من يشاء ان يراجع نحن تحفظنا على المستوى الفكرى على قضية التكفير لا يمكن ان نقبل من اى هيئة اسلامية ان تكفر المسلمين اما على المستوى الحركى لا يمكن ان نقبل من اى حركة اسلامية ان تستخدم العنف او التغيير المسلح تحديدا فيما عدا ذلك نتفق اونختلف مع الهيئات الاسلامية .ونتمنا لهم الخير والتقدم واحنا مختلفين ولو اتفقنا مائة فى المائة لاصبحنا شيئا واحدا ..ونتمنى لاخواننا فى الجماعة الاسلامية ان يتحركوا ويدعون الى الله بعدما راجعوا افكارهم وتراجعوا عن العنف ونتمنى لاخواننا الاخرين فى الجهاد ان يخرجوا ويدعوا الى الله ويكون فى مصر هيئات كثيرة تدعوا للاسلام وتربى شباب الامة على الاسلام لان مصر تحتاج لهذا وهى الاصل فى هذا .
- ولكن هل كان لكم دور فى مراجعاتهم .
- نحن قمنا بما يمليه علينا واجبنا تجاههم .ونحن نثمن المراجعات التى قام بها شباب الجماعة الاسلامية ونثمن المراجعات التى يقوم بها الجهاد الان ونرجو الله ان يعودوا عن استخدام العنف باقتناع واعتقاد كما نحن الاخوان المسلمين وان يخرجوا ويدعون الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة فساحة الدعوة الاسلامية واسعة وتسع كل من يدعو للاسلام بشكل سلمى وبأخلاق الاسلام .
- الا تخافون من ان يضربكم النظام بهذه الجماعات ؟
- لسنا نخاف ونحن لن يضربنا أحد بأى عمل اسلامى ولا يوجد نقطة خوف عندنا اطلاقا ولا من هؤلاء ولا من غيرهم لأن من يعمل للاسلام بصدق وأمانة سيلتف الناس حوله ومن يعمل للاسلام لتحقيق مآرب شخصية أو تنفيذا لتوجيهات أجهزة سوداوية فلن يلتف الناس حوله هذه مسألة نحن مؤمنين بها الذى يريد ان يعمل للاسلام تنفيذا لتوجيه جهاز من الاجهزة او تحقيقا لمآرب شخصية هذا كفيل به الناس نحن لا نخشى من احد الناس كفيلين به لانه لا يستطيع احد ان يضحك على الشعب المصرى بالاسلام ومن يحاول فالشعب سيقوم بالواجب ناحيته ومع ذلك فنحن لا نتهم أحد بهذا بل نحن ندعوا للجميع بأن يوفقهم الله بل ويجب على الدولة وهى المفروض ان تكون حامية لدعاة الاسلام ان تشجع هؤلاء وتدعمهم وتساعدهم وتعاونهم على ان يقوموا بواجبهم الدعوة الاسلامية الصحيحة لان هذا هو واجبها التى تقوم به وكالة عن شعبها وهذا واجب على الدولة وان لم تقوم به فهى مقصرة فى واجباتهم وتحاسب على هذا امام شعبها وامام الله .
-


ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

Services

More Services

© 2014 صلاح الدين حسن. Designed by Bloggertheme9 | Distributed By Gooyaabi Templates
Powered by Blogger.