أرشيف المدونة الإلكترونية

من أنا

صورتي
القاهرة
كاتب صحفي متخصص في الجماعات والحركات الاسلامية في مصر والعالم رقم هاتفي 0020109899843 salaheldeen1979@hotmail.com

Most Popular

الأحد، 9 مايو، 2010

وقف زحف السلحفاة


صلاح الدين حسن

من المعروف أن الرئيس مبارك منذ ان تولى الحكم يتنبى خطة واضحة الاساليب والاهداف فى سياسته مع جماعة الاخوان المسلمين هذه الخطة تقضى بترك الجماعة تعمل على الساحة وهى منزوعة المشروعية القانونية حتى يتثنى له من آن لآخر توجيه ضرباته الاجهاضية لها أما الهدف الواضح من ذلك فهو تحجيمها ووقف مدها وعدم خروجها من الدائرة الحمراء المرسومة لها.. ولكن يبدوا ان القدر ساعد الجماعة على أن تخرج من هذه الدائرة ولوقليلا بعد أن خرجت اللعبة من يد النظام فى الانتخابات التشريعية فى عام 2005 فقد حققت الجماعة فوزا كبيرا بحصول 88 من اعضاءها على مقاعد فى مجلس الشعب المصرى وهو العدد الذى اعتبره النظام فائض عن حاجته فى تحقيق أهدافه من وراء فوز الجماعة فالعدد الذى رسم له النظام تراوح ما بين ال20 الى ال30 مقعد وهو العدد الذى كان كافيا لوصول الرسائل التى اراد النظام ارسالها الى الغرب والولايات المتحدة والى الاقباط واقباط المهجر خاصة والى المعارضة المصرية تلك الرسائل كان ملخصها أن هؤلاء هم البديل القادم والوحيد اذا فتح باب الحريات فى مصر ولذلك فقد قلق النظام من العدد الكبير الذى دخل البرلمان من الاخوان وقلقه هذ لم يكن نابعا من خوفه من الزوابع التى يمكن للبرلمانيين الاخوان اثارتها فى المجلس ضد حكومته فقط بل من علمه اليقينى أن فوز هؤلاء يعنى بالاساس بسط مظلتهم كنواب للشعب على معظم دوائر الجمهورية تلك المظلة التى ستتيح لاعضاء الجماعة المنتشرين فى طول البلاد وعرضها العمل تحت ظلالها بقدر معقول من الحرية لتنفيذ المشروع الاسلامى الاخوانى الطويل الذى يسير بخطى وئيدة ولكنها ثابته نحو تحقيق هدفه وهو اقامة الدولة الاسلامية التى تعمل على رجوع دولة الخلافة وبالفعل بدأت تتضح للنظام ابعاد المشكلة بعد دخولهم البرلمان فأعضاء الاخوان اللذين جاءوا معظمهم من الطبقات المتوسطة والفقيرة كانوا يمتلكون حيوية ونشاط كبيرين فى الانتشار والتغلغل فى اوساط دوائرهم داعمين جماعتهم وتنظيمهم ومنسقين بشكل جيد مع قواعد الجماعة فى شعبهم ومكاتبهم الادارية وعملوا فى تقديم خدماتهم فى كافة المجالات الى جماهير دوائرهم بدأ من الخدمات الاجتماعية والانسانية حتى الخدمات الوعظية والارشادية يأتى ذلك كجزء من كل الا هو انجاح المشروع الاسلامى الاخوانى الذى اسسه حسن البنا فى المقابل كان نواب الحزب الوطنى لا يملكون المقومات التى يمتلكها الاخوان فلا مرجعية فكرية ولا مشروع وطنى سياسى هذا الزحف الاجتماعى كان يوازيه زحف قيادات الكتلة البرلمانية للاخوان على المستوى العمل العام فى العاصمة القاهرة من خلال حضورهم الندوات والفعاليات الثقافية والسياسية التى قلما خلت من أيا منهم ولكن ظل الاخطر بالنسبة للنظام تفاعل والتحام قاعدة هذه الكتلة فى الالتحام بجماهيرها بفكرها وسياستها وسلوكها الاخوانى فلما وجه النظام كعادته ضربته الاجهاضية استمرارا فى خطة التحجيم المتبعة مع الجماعة هذه المرة اكتشف ان الجماعة امتصت ضرباته بسرعة أكبر مما يتوقع وظهرت وكأنها غير مبالية بضرباته لا من الناحية التنظيمية ولا من الناحية المالية ولا من ناحية الانتشار والالتحام بفضل العصب الجديد للجماعة الذى صلب عودها فى مواجهة "المحن" وهم البرلمانيين الاخوان ومن ثم فقد ادرك النظام جيدا سبب الامتصاص السريع لضرباته وهم ال 88 عضو الذين تجاوزوا بعددهم الدائرة الحمراء التى رسمها لهم النظام والذين أصبحوا بمثابة الشوكة فى حلقه ومن ثم فقد عملت الاجهزة الامنية فى أخذ الضوء الاخضر ومن بعده الاحمر لتوجيه ردع لاعضاء الجماعة البرلمانيين والعمل على توليد هاجس لديهم كانوا بدأوا فى طرده وهو الهاجس الامنى الذى عملت على تسكينه الحصانة البرلمانية ووضعهم كنواب عن الامة لهم كرامتهم المحفوظة والمحصنة ضد الاعتقال والتضيقات الامنية فتم التضييق على عملهم الخيرى والاجتماعى فى بداية الامر فقام بمنع بعض القوافل الطبية وقوافل التبرع بالدم لبعض نواب الكتلة النشطين واعتقال بعض القائمين على هذه الحملات ثم اتضحت معالم المخطط أكثر عندما تم اعتقال بعض مديرى مكاتب نواب الكتلة ثم بلغ التصعيد ذروته حينما قامت باعتقال النائبان صبرى عامر ورجب ابو زيد اثناء عقدهما اجتماع يعقد مثله فى الحقيقة اصغر اسرة من اسر الاخوان فى قرية نائية من قرى الريف المصرى ولكن الهدف من هذا القبض هو ايصال الرسالة التى اتضحت معالمها بالكامل والتى قرأها الاخوان جيدا وهو انكم كأخوان ستعاملون معاملة المحظورين حتى لو كنتم اعضاء فى البرلمان أما حصانتكم البرلمانية فلدينا أغلبية كفيلة بإسقاطها فأوقفوا مدكم مؤقتا حتى تأتى المرحلة الجديدة....

ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

Services

More Services

© 2014 صلاح الدين حسن. Designed by Bloggertheme9 | Distributed By Gooyaabi Templates
Powered by Blogger.